fo0ofo0o
اهلااا وسهلاااا في منتدى فوفو ....


للبنات فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا تشعر بالصداع عندمآ تركز على شيئ ما ..!؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 320
نقاط : 591
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: لماذا تشعر بالصداع عندمآ تركز على شيئ ما ..!؟؟   الإثنين 12 يوليو 2010, 10:01 pm

لو أحسست بالجوع ووجدت أمامك خياران , الأول طعام من بيت العائله , , والثاني من سله المهملات ,,
ماذا يكون أختيارك ؟
عن السؤال لن تجد أحدا سيقول سله المهملات . لأن كل منا حريص على حياته فلن يختار أي شيء يؤثر عليها ,
بما أن كلنا حريص على اجسامنا فلماذا نضع في اذهاننا شيئ من التجارب والافكار السيئه ؟؟؟...

~

عندما يولد الطفل فهو يأتي للدنيا نقيا تماما وكل ملفات عقله روحانية نقيه , ولا يوجد عنده أي أدراك لأي معنى ولا لأيه لغه ولايدري مايجري حوله . يمر الوقت ويكبر الطفل ويتكون لديه ادراك بسيط لمعنى مايحدث حوله وهذا الادراك يعطيه معنى لما فهمه ولغه معينه تمثل هذا المعنى وهنا يبدأ العقل في فتح ملفات ذهنيه لهذا المعنى وكلما أدرك الطفل معنى آخر للغه يتكون عنده ملف خاص بهذا المعنى , وكل ملف خاص بأدراك ومعنى محدد فكلما قابل الطفل تجربه من نفس المعنى يخزنها العقل في نفس الملف الخاص بها .
لذلك لو شعر الإنسان مثلا بالخوف من شيء ما يفتح له العقل ملفا للخوف من هذا الشيء وكلما واجه الشخص هذا الخوف سواء بالتفكير فيه او بوجوده أمامه مباشرة تتصاعد الأحاسيس ويتراكم الخوف في ملف الخوف , فإذا أراد الشخص التخلص من هذا الخوف وبدأ فعلا في العلاج بالتزام تام واستطاع التخلص منه فهنا تأتي المفاجأه أنه تخلص من الملف بأكمله لأنه من نفس النوع , فالتغيير لكي يكون متكاملا يجب أن يبدأ الإنسان من الداخل فمهما كانت المساعدات الخارجية قوية وفعالة لن تساعدك الا اذا ساعدت انت نفسك بتغيير معنى الإدراك الموجود في الملفات الداخلية فعندما تغير إدراكك تغير معنى الاشياء بالنسبه لك وتغير الملفات الداخلية وتغير حياتك الخارجيه ,







يتبع ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://f0ofo0f.arabstar.biz
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 320
نقاط : 591
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تشعر بالصداع عندمآ تركز على شيئ ما ..!؟؟   الإثنين 12 يوليو 2010, 10:03 pm

"
عندما أركز على أي شيء أشعر بصداع شديد "
العقل البشري يعمل بالاتجاهات , بمعنى أن أية فكرة تفكر فيها يأخذها العقل ويسير في اتجاهها , ويبحث في مخازن الذاكرة عن كل الملفات التي تساعدك وتدعمك في هذا الإتجاه ويجعلك تنجح فيه ,
فأي شيء تفكر فيه يصبح اتجاها للعقل وسيفعل مايستطيع لكي يجعلك تنجح فيه , ومن المهم أن تعرف أن أي شيء تدركه وتفكر به يجعل الذهن منتبها لهذه المعلومه في الحال , فيقوم بفعل الآتي :
- الانتباه للمعلومة والفكره والتعرف عليها.
- فتح الملف الخاص بهذه الفكره من ملفات مخازن الذاكرة .
- تحليل هذه الفكرة ومقارنتها بأفكار أخرى مشابهة لها وموجودة في مخازن وملفات الذاكرة.
- البحث في كل ملفات ذاكرتك عن المعلومات التي تدعمك وتقوي رأيك .
- إلغاء أي معلومات أخرى لاتمت للفكرة بصلة لكي يساعدك على التركيز على هذه الفكرة فقط, وذلك لأن العقل البشري لايستطيع التفكير إلا في فكرة واحدة في وقت معين .

ماتفكر فيه وتقوله لنفسك يأخذه العقل ويفتح الملف الخاص به بما في ذلك تحركات الجسم وتعبيرات الوجه الخاصة بهذا الملف فيشعر الإنسان بجسده يتأثر بسبب الفكرة ,
دعونا نجرب شيئا سويا , فكر في شخص تحبه ولم تره منذ فترة طويلة وتخيل أنه أمامك الآن ولاحظ تعبيرات وجهك وتحركات جسمك , والآن فكر في شخص لاتحبه وتخيل أنه امامك الآن ولاحظ تعبيرات وجهك وتحركات جسمك , هل لاحظت الفرق بين الحالتين ؟
دعونا نجرب شيئا آخر :
فكر أن الساعه الثانيه بعد منتصف الليل وأنت تشاهد التلفاز وكان ماتشاهده هو فيلم رعب وفي خلال ذلك كانت أعصابك مشدودة مع الأصوات التصويرية رن التلفون فجأه ! ترى ما الذي حدث لأفكارك وتعبيرات وجهك وتحركات جسمك ؟ ولو أنك في محاضرة وأن المحاضر أخذ مسمارا مر به بقوة مرات متعددة على السبورة ستلاحظ القشعريرة في جسمك .
معنى ذلك أن ماتفكر فيه يركز عليه ذهنك ويفتح من مخازن الذاكرة الملفات الخاصة به فيتأثر به جسمك في الحال , فلو كنت تفكر في شيء يحبطك ستشعر بذلك في جسمك , ولو فكرت في شيء يسعدك ستشعر بذلك ايضا في جسمك , هذا عن التفكير , وكيف أنه يؤثر على جسمك ومن ناحية أخرى وضع جسمك يؤثر على عقلك ويجعله يفتح ملفا من نفس نوع وضع الجسم , فلو كان وضع جسم الشخص وضع قوة وثقة يأخذ العقل ذلك الوضع ويفتح ملفات الثقة والقوة , ومن المهم أن تعرف أن العقل عنده القدره بإذن الله على علاج الجسم ومساعدته على التخلص من الألام , لذلك من اليوم قرر ماذا تفكر لأن ذلك سيؤثر على ذهنك سواء كان ذلك سلبيا أو ايجابيا .


فلو فكرتك سلبية عن عملك او شخص سيلغي العقل كل شيء آخر عن هذا العمل او الشخص لكي يستطيع التركيز على هذه المعلومة فقط , ثم يدعمها ويقويها من كل الملفات المشابهة الموجودة في مخازن الذاكرة.

هل الفكر يؤثر على السلوك .!
الإنسان هو أفضل وأحسن مخلوق خلقه الله سبحانه وتعالى على هذه الارض . ولكنه تبرمج بأسلوب حياة وأدراك وقيم واعتقادات سببت له هذا السلوك لذلك فأن اكثر من تسعين بالمائه من سلوكياتنا تلقائيه تحدث بدون تقييم أو أي تفكير منطقي لأنها عادة تعودنا عليها واكتسبناها من العالم الخارجي , لذلك لاتعمم الكلام وتقول أن الشخص هذا سلبي او فاشل لان ماتصفه هو السلوك وليس الشخص ومن ناحيه أخرى لاتقل عن نفسك انك محبط او قلق او خائف او أي سلوك سلبي ولكن افصل بينك وبين سلوكياتك فأنت لست الخوف أو القلق أو التوتر ولكن هناك مواقف تجعلك تفكر بالخوف أو القلق وهي حالة لاتدل عليك .

هناك انواع من السلوك تجدها بالاشخاص وهي :
1- السلوك العدواني :
هذا السلوك يتسم بالشراسه لذلك يسميه بعض علماء النفس السلوك الشرس , يحدث هذا السلوك عند الشخص اذا ادرك ان هناك خطرا عليه او اذا وجد ان هناك من يمنع عنه شيئا يريد تحقيقه ومن الممكن أن يكون سببه الخوف أو التقدير الذاتي الضعيف , أو عدم التحكم في المواقف بأسلوب آخر , وهنا يستخدم الشخص كلاما حادا وبصوت مرتفع غاضب وبتحركات جسم هجوميه مثل قبضه اليد او الاشاره باليد او الاصابع وايضا تعبيرات على الوجه مثل الضغط على الاسنان او رفع الحواجب او تركيز حاد بالعينين , ويستخدم الشخص هذا السلوك العدواني لكي يتفادى تحمل المسئوليه ويفرض رأيه على الآخرين ,

2- السلوك المطيع او المستسلم :
هذا السلوك يستخدمه الشخص للأسباب الآتيه :
لكي يتفادى أي نزاع مع الآخرين .
لكي لايأخذ المسئوليه في مواجهه التحديات .
لكي يتفادى الخوف من النتائج السلبية التي قد يحصل عليها .
لكي لايجذب إليه الأنظار.
ويرجع اسباب هذا السلوك الى الخوف من المواجهه أو من النتائج التي قد يحصل عليها , وأيضا بسبب التقبل الاجتماعي الذي قد يكون مهما عند الشخص لذلك فهو لايريد أن يغُضب الآخرين بل يريدهم أن يتقبلوه فيتنازل عن بعض حقوقه ولايقول "لا" لأحد وبذلك فهو يشعر بالراحة اللحظية في تفادي المشاكل وأيضا بسعادة في إرضاء الآخرين وتبلهم له , ومن المحتمل أن يستغله بعض الناس استغلالا قد يؤثر على حالته النفسية.

3- السلوك الحازم والواثق من نفسه :
هذا السلوك يختلف بين الرجل والمرأه حيث قيل أن الرجل الذي يتسم بهذا السلوك يكون عنده القدره على التحكم في الأمور , والسيادة التامة على نفسه في معاملاته واتصاله بالأخرين , أما المرأه فقالوا ان المرأه التي تتسم بهذا السلوك تكون متحكمة ومتزعمه ودكتاتورية وتريد أن تثبت لنفسها وللآخرين أنها قادره على تحمل المسئولية بقدرتها ومهارتها الشخصية ودآئما ماتنجح .
وهذا السلوك معروف بأنه مكسب للجميع مما يؤدي الى زياده الإنتاج سواء على الصعيد الشخصي أو المهني ويبحث الشخص دائما عن أساليب جديده لكي يحسن من مهاراته وقدراته لكي يستطيع الاستمراريه في التفوق.









يتبع~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://f0ofo0f.arabstar.biz
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 320
نقاط : 591
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تشعر بالصداع عندمآ تركز على شيئ ما ..!؟؟   الإثنين 12 يوليو 2010, 10:04 pm

الى جانب سلوك الانسان هناك مايسمى بالذات
كل إنسان يرسم في دآخله صورة عن نفسه " الصوره الذاتيه تعتبر من أسباب التغيير أو عدمه فنجد الشخص السمين الذي يريد أن ينقص وزنه بكل الطرق المتاحة . لكنه لاينجح في تحقيق هدفه , لأنه يريد التغيير من الخارج بدون أن يحدث التغيير أولا من داخله حتى يرى نفسه داخليا وباعتقاد تام بالوزن الذي يريده.
الصوره الذاتيه قد تكون من أهم اسباب النجاح أو الفشل وايضا السعاده أو التعاسه
التقدير الذاتي هو احساس الشخص عن نفسه , ورأيه في نفسه وسمعته مع نفسه , وله ثلاثه جذور أساسية
1- التقبل الذاتي : أن يتقبل الإنسان نفسه كما هو , يتقبل شكله فلا يشعر أن هناك جزءا منه لايحبه سواء كان جسمانيا او شخصيا ,
2- القيمه الذاتية : وهنا يشعر الشخص أن له قيمة وأنه عضو مهم في المجتمع وعنده القدره على الانتاج والتقدم والإنجاز , وأن حياته لها معنى , وأن مايفعله مفيد ومهم وأنه يجد تقديرا من الآخرين عن قيمته وقيمة مايفعله .
3- الحب الذاتي : بمعنى أن يحب الشخص الهدايا التي أنعم الله سبحانه وتعالى عليه بها فمهما كان طوله أو لون جلده أو شكله فهو يحب كل جزء فيه كما هو .

بعدما تحدثنا عن سلوك الانسان وذاته هناك ماهو مهم جدا وهو الطاقه البشريه الذي يستخدمها الإنسان عندما يفكر في شيئ ما :
1- طاقه مرتفعه " ايجابيه ":
عندما يكون عندك هدف محدد وتعرف لماذا تريد تحقيقه ومتى تريده في حياتك وأيضا كيف تستطيع الحصول عليه, وتشعر برغبة قوية وتخطط له ثم تبدأ في تنفيذ خطتك ووضعها في الفعل وتشعر بالإنجاز في كل خطوة تخطوها نحو تحقيق هدفك , تستخدم أفكارا إيجابيه تفتح لك ملفات إمكانياتك ومصادرك وايضا تفتح لك ملفات طاقة من نفس الافكار فتجد الادرينالين يرتفع في جسدك مما يعطيك حماسا وقوة ونشاطا , فتجد نفسك مستعدا لمواجهة أي تحد من تحديات الحياة , مهما كان صعبا بشجاعة وقوة حتى تتغلب عليه, وتسير في طريقك بتركيز تام على هدفك.
2- طاقة مرتفعه"سلبية":
إذا شعرت بالغصب تجاه شيء أو شخص فأنت تجعل عقلك العاطفي يعتقد أنك في خطر فيضعك فيما يسميه العلماء في حالة هجوم أو هروب وهذه الحالة تجعل ضربات قلبك تزداد شدة وتنفسك يزداد حدة وضغط دمك يرتفع ودرجة حرارة جسمك تتغير وتشعر بالتحفز والتأهب والاستعداد التام للهجوم على الشخص الذي أغضبك
هنا أنت استخدمت طاقة مرتفعه جدا بسبب فكرة الغضب التي وضعتها في ذهنك فقام العقل بفتح الملفات الخاصة بتصرفك في حالات الغضب ,ثم أرسلها لعقلك العاطفي وهو مسئول عن طاقتك الجسمانية بأنواعها , فقام بتفجير كمية كبيرة من الطاقة فترتفع نسبة الأدرينالين في جسمك فتعود إلى الفكرة فتزيدها قوة, فتجد نفسك في حالة الطوارئ الداخلية فتهاجم بالكلمات أو حتى جسمانيا , كل ذلك بسبب إدراكك للموقف والفكرة التي استخدمتها والتي كانت السبب في تفجير هذه الطاقة السلبية المرتفعة, ومن الممكن أن تكون هذه الطاقة ذات فائدة للإنسان وذلك في حاله دفاعه عن نفسه في حالة وجود أي خطر يحدد حياته أو بقاءه , ولكن للأسف العقل البشري إذا ما لم يكن مدربا على التفكير الصحيح لن يعرف الفرق بين شيء يهدد حياتك أو شيء أغضبك , فهو في كلتا الحالتين سينفجر في داخلك نفس كمية الأدرينالين ونفس كمية الطاقة وبنفس القوة .
3- طاقه منخفضه " سلبية":
لو حدث أن طرد شخص من عمله أو انفصل عن شريك حياته أو فقد شخصا ً عزيزاً عليه , فهو يمر بدورة نفسية تأخذه من حالة إلى أخرى : تبدأ هذه الدورة النفسية بالنكران وهنا نجد الشخص لايصدق ماحدث بل وينكره داخليا ويشعر بعدم الاتزان , وقد يظل الإنسان في هذه الحالة فترة ليس لها توقيت محدد فبعض الناس يستطيع التأقلم السريع والبعض الآخر قد يظل فترات طويلة لايريد أن يتقبل مايحدث , ثم يمر الإنسان بالمرحلة التالية وهي الحزن الشديد على ماضاع منه فيقارن الشخص بين حياته الآن وحياته عندما كان من قبل , وأخيرا يصل إلى مرحلة التقبل وهنا يتقبل الشخص الواقع ويستمر في حياته . في كل حالة من حالات الدورة النفسية يستخدم فيها الإنسان طاقة سلبية منخفضة تؤثر على كل إعضائه الداخلية والخارجية , وقد تستمر الدورة لفترات كبيرة حتى يصل الإنسان إلى التقبل والتأقلم مع الوضع والبدايه الجديدة , والطاقة المنخفضة لا تعني أنها ليست حادة أو شديدة ولكنها فقط منخفضة وداخلية.
4- طاقة منخفضة "ايجابية":
عندما تكون في حالة حب أو عندما تكون في حالة روحانية عميقة تحصل على هذه النوعية من الطاقة ,
هل شعرت بالخشوع التام وأنت تصلي ولو مره واحد ؟ طبعاً كل منُا مر بهذه الحالة في حياته , وهي حالة من الهدوء النفسي والذهني والجسماني وخاصة الروحاني تجعل الإنسان يشعر بسعادة داخلية وبشعور بالراحة النفسية التامة والسلام الداخلي , ونجد بعض الناس يمارس تدريبات التأمل أو اليوجا أو التنويم بالإيحاء الذاتي أو التاي تشي لكي يصل إلى هذه الحالة الرائعه والتي يشعر فيها أنه بعيد عن العالم المادي ومتصل بالعالم الروحاني فلا يفكر إلا في الراحة النفسية.

السكون والتأمل النفسي :
لو نظرنا الى الطبيعه حولنا سنجد أن كل شيئ يحدث أو ينمو في هدوء وسكوت تام ,
-فالشمس تشرق في هدوء وتغرب في هدوء.
-القمر يظهر في هدوء ويختفي في هدوء.
-والنجوم والشجر والورود والأزهار كذلك .
ولو نظرنا الى النمل يعمل في هدوء تام
هل رأيت غروب الشمس؟ هل تمعنت فيه ؟ ستجد نفسك في هدوء تام.
وهل نظرت الى النجوم في منتصف الليل وتمعنت فيها وفي ضوئها الرائع ؟ هدوء تام وروعة خلقها الله سبحانه وتعالى في هدوء تام.

إليك طريقه بسيطه وفعاله لكيفيه الوصول الى السكوت والتأمل :
1- فكر في هاتين الكلمتين " الحمد لله" تخيلهما أمامك وكأنك تراهما في شاشه عرض
2- انظر الى الفراغ الذي بينهما :
"الحمد لله"
ستجد نفسك لاتفكر في أي شيء لأنك تنظر إلى الفراغ وستشعر بأنك في سكوت تام .
3- استمر في النظر إلى هذا الفراغ ثم أضف عليه التنفس بأسلوب"824" أي اشهق في أربعه أرقام تعدهم في ذهنك واحتفظ بالهواء لرقمين ثم أزفر في ثمانية أرقام . استمر على هذا التنفس حتى تشعر بالراحة التامة.
4- ارخ عضلات عينيك ثم وجهك واشعر بالراحة والاسترخاء منتشرة فيهما .
5- ارخ جسمك وابدأ من أسفل إلى أعلى الرأس ثم من أعلى الرأس من الخلف نازلا إلى اسفل حتى تصل ألى كعب الأرجل.
6- فكر أو تخيل أن أمامك رقم (3) ولاحظه وهو يبعد أكثر فأكثر ويصغر حجمه أكثر حتى يتلاشى , ثم لاحظ رقم (2) وهو يبعد ويبعد ويصغر حتى يتلاشى ثم لاحظ رقم (1) وهو يبعد أكثر فأكثر حتى يتلاشى تماما , ستجد أنك دخلت في مرحلة "الألفا"وهي مرحلة الاسترخاء.
7- كن في سكون واسترخاء تام لمدة عشر دقائق.
8- تنفس بنشاط وافر وعد من واحد إلى خمسه ثم قل:
" الأن قررت أن أفتح عيني وأنا أشعر بهدوء وبأنني أفضل من قبل "
ثم افتح عينيك








يتبع~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://f0ofo0f.arabstar.biz
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 320
نقاط : 591
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تشعر بالصداع عندمآ تركز على شيئ ما ..!؟؟   الإثنين 12 يوليو 2010, 10:24 pm


"واخيـــراً"


من اليـــوم
لاحظ أفكارك قبل أن تتحول إلى تركيز
لاحظ تركيزك قبل إن يتحول إلى إحساس
لاحظ إحساسك قبل ان يتحول الى سلوك
لاحظ نتائجك قبل ان تحدد مصيرك.
انت لست العنوان الذي أعطيته لنفسك أو اعطاه لك الآخرون, انت لست اكتئابا او قلقا او احباطا او توترا او فشلا , انت لست سنك او وزنك او شكلك او حجمك او لونك, انت لست الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل انت افضل مخلوق خلقه الله عز وجل فلو كان أي إنسان في الدنيا حقق أي شيء يمكنك أنت ايضا ان تحققه بل وتتفوق عليه بإذن الله تعالى . وتذكر دائما أن الليل هو بدايه النهار , والشتاء هو بدايه الصيف والألم هو بداية الراحة , والتحديات هي بدايه الخير والتفاؤل بالخير هو بداية القوه الذاتيه , لذلك عش كل لحظة وكأنها آخر لحظة في حياتك, عش بحبك لله سبحانه, عش بالتطبع بأخلاق الرسول عليه الصلاه والسلام عش بالامل وعش بالكفاح وعش بالصبر وعش بالحب , وقدر قيمة الحياة .

انتهى بحمد الله وفضله





*تم تلخيصه من كتاب "قوة التفكير" لمؤلفه ابراهيم الفقي.. انصحكم بقراءته جدا رآئع~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://f0ofo0f.arabstar.biz
فلوتات
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 297
نقاط : 378
تاريخ التسجيل : 10/07/2010
الموقع : ـيمكنـ ـبيـتـنآآ

مُساهمةموضوع: ,   السبت 17 يوليو 2010, 6:18 am

يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن الموضووووووووووووووووووع مررررررررررررررررررررررررررررررررررااا
يسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسلممووااااااا


,mn

,m
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امواج
مشرفه
مشرفه


عدد المساهمات : 519
نقاط : 733
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تشعر بالصداع عندمآ تركز على شيئ ما ..!؟؟   السبت 21 أغسطس 2010, 8:58 pm

يعطييييييييييييك العاااااااااااافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا تشعر بالصداع عندمآ تركز على شيئ ما ..!؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
fo0ofo0o :: المنتديات العامه :: المنتدى التقافي والمواضيع العامه-
انتقل الى: